نقص الكالسيوم في الجسم


ما هو نقص الكالسيوم؟

الكالسيوم هو أحد المعادن الهامة والضرورية للجسم، والتي تحتاجها بشكل خاص لبناء عظام وأسنان قوية، وهو هام كذلك لصحة القلب والعضلات.

أسباب نقص الكالسيوم

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة بنقص الكالسيوم، ومنها:

  • عدم الحصول على كمية كافية من الكالسيوم ولفترات مطولة، لا سيما في الطفولة المبكرة.
  • تناول أدوية تقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • تحسس الجسم من الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • التغيرات الهرمونية المختلفة، خاصة في النساء.
  • الجينات والوراثة.
  • الإصابة بقصور الدرقية.
  • سوء التغذية أو سوء الامتصاص.
  • نقص في مستويات فيتامين د، ما يقلل قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • التهاب البنكرياس الحاد.
  • نقص أو فرط المغنيسيوم في الجسم.
  • الإصابة بفرط فوستفاز الدم.
  • الصدمة أو إنتان الدم.
  • الفشل الكلوي.
  • تبديل الدم بكميات كبيرة.
  • بعض أدوية العلاج الكيماوي.
  • إجراء عملية جراحية في الغدة الدرقية.

وعادة لا يصاب الشخص بنقص في الكالسيوم بين ليلة وضحاها، بل تحدث الإصابة تدريجياً عند عدم الحصول على الكالسيوم الكافي لفترات مطولة.

أعراض نقص الكالسيوم

لا تظهر أعراض نقص الكالسيوم في الفترات الأولى، إذ أن الجسم يستمر في تزويد نفسه بحاجته من الكالسيوم عبر أخذه من العظام.

ولكن نقص الكالسيوم لفترات مطولة له اثار وأعراض خطيرة على الصحة، تشمل:

وقد يؤثر نقص الكالسيوم على كافة أجزاء الجسم، بما في ذلك إبطاء نمو الشعر وتضرر البشرة وشحوبها وضعفها.

مضاعفات نقص الكالسيوم

تشمل مضاعفات نقص الكالسيوم أموراً وأعراضاً خطيرة، مثل:

إذا ترك المرض دون علاج، فقد يتسبب في نهاية المطاف بالموت!

التشخيص والعلاج

المستويات الطبيعية من الكالسيوم في الجسم لدى الشخص البالغ تتراوح بين 8.8-10.4 ملغرام لكل ديسيليتر. وإذا ما أصيب الشخص بنقص في الكالسيوم، فمن الممكن علاجه بسهولة.

وهذه هي الحلول العلاجية المطروحة:

  • تناول مكملات الكالسيوم تحت إشراف الطبيب المعالج، مع التقيد بالجرعات الموصى بها.
  • تغييرات بسيطة في النظام الغذائي وتناول المزيد من مصادر الكالسيوم.
  • إذا لم تكفي الطريقتان أعلاه، قد يلجأ الطبيب لإعطاء المصاب حقن الكالسيوم بانتظام.

وفي العادة تبدأ اثار العلاج الإيجابية بالظهور على المصاب بعد اتباع العلاج لبضعة أسابيع.

ولكن لدى المصابين بحالات حادة من النقص، قد يحتاج الأمر فترات متتالية من العلاج تترواح كل منها بين 1-3 أشهر من العلاج والمراقبة.


شارك معانا

Please Wait