الصحة تحذر المواطنين من استخدام مستحضرات بناء الاجسام او شبيهاتها

نابلس/ وزارة الصحة :حذرت وزارة الصحة الفلسطينية من استخدام المنتجات التي تحتوي على الستيرويدات أو شبيهاتها لبناء الاجسام او لتحسين الانجازات الرياضية

جاء ذلك في بيان اصدرته الوزارة اليوم اوضحت فيه ان المنشطات البنائية المسجلة لدى وزارة الصحة يمكن أن توصف من قبل طبيب في حالات طبية معينة ولكنها غير معتمدة للاستخدام في البلاد والعالم لأغراض بناء الأجسام أو تحسين الانجازات الرياضية

واكدت الوزارة في بيانها على ضرورة الحصول عليها بشكل قانوني محذرة من تداولها من قبل جهات مخالفة مثل مواقع الإنترنت، معاهد لياقة بدنية .

و اوضحت الوزارة ألاعراض الجانبية  الخطيرة لاستخدام المنشطات البنائية منها:

·أمراض كبد وكلى: أضرار بعمل الكبد تؤدي إلى اليرقان، قصور الكبد، نزيف في الكبد وفي الحالات الخطيرة إلى أورام سرطانية في الكبد.

·مشاكل في الجلد: حب الشباب، تساقط الشعر وإفراز حليب.

·مشاكل بالخصوبة وبالأداء الجنسي، انخفاض الرغبة الجنسية والعجز الجنسي.

·مشاكل هرمونية: يمكن أن ينشأ وضع تزداد فيه قوة وكتلة عضلات المتدرب على المدى القصير، لكن بعد التعاطي المتواصل يقل تأثير المنشطات. هكذا ينشأ عدم توازن هرموني لدى المتعاطي، ينعكس أيضاً بارتفاع مستوى هرمون الجنس الانثوي – الأستروجين. نتائج عدم التوازن  من شأنها أن تؤدي إلى السمنة من جديد وإلى انخفاض حجم العضلات.  

·مشاكل في الجهاز العصبي المركزي: اضطرابات سلوكية تؤثر على الأداء الإدراكي و/أو العاطفي وبضمن ذلك خطر حدوث اضطرابات ذهانية ارتيابية أو اضطرابات ثنائية القطب. المتعاطي من شأنه أن يكون عدوانياً وغير مستقر نفسياً  .

·ميل لأمراض مزمنة من شأنها التطور لاحقاً نتيجة تعاطي المنشطات البنائية مثل: السرطان، بخاصة في الكبد، أمراض قلب وأوعية دموية.  

·حالات إقامة في المستشفيات لتلقي العلاج وحالات وفاة  في صفوف الشبان والأصحاء بدون أي تاريخ طبي سابق. 

·لا يتم تناول المستحضرات تحت أي إشراف طبي، ولذلك فإن متعاطي هذه المستحضرات معرضون لجرعات كبيرة بدون مراقبة.  

·الممارسون لرياضة كمال الأجسام قد يدمجون أدوية اخرى من أجل علاج الأعراض الجانبية التي تسببها المنشطات و تحسين القدرات والمظهر البدني تؤدي أحياناً إلى أعراض جانبية خطيرة وإلى الموت الفجائي.وهناك خطر بأن هذه الأدوية المرافقة مثل  Clenbuterol وTamoxifen من شأنها أن تكون سامة للمتعاطي أكثر حتى من المنشطات نفسها. 

واوصت الوزارة بضرورة التوقف فورا عن التعامل مع مثل هذه المنتجات لأغراض بناء الأجسام أو تحسين الإنجازات الرياضية .


Share

Please Wait