فيتامين د وسرطان الثدي



فيتامين د يقوم بالكثير من الوظائف والمهام في جسم الإنسان، ومن أهم وظائفه وأشهرها على الإطلاق أنه يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم، وفيما يلي نبذة توضيحية مختصرة عن فيتامين “د”  وأهميته للجسم، وأهم المصادر الطبيعية والغذائية لهذا الفيتامين، وخطورة نقصه.

أهم مصادر فيتامين د الطبيعية

1.  التعرض لأشعة الشمس، والتي تعد أفضل المصادر للحصول على الفيتامين د.

2.  الأسماك مثل سمك التونة والسلمون

3.  مشتقات الألبان والحبوب.

أهم فوائد فيتامين D للجسم :

فيتامين D يمتلك العديد من الفوائد الصحية، ومن أبرزها :

1-  المحافظة على مستوى الكالسيوم بالدم، حيث يحفز الأمعاء على امتصاص المزيد من الكالسيوم من الغذاء، الذي يتم تناوله

2-  ينظم عمل الجهاز المناعي بالجسم.

3-  له دور كبير وضروري، لإبطاء حركة تفشي وانتشار الأورام السرطانية في الجسم.

4-  يفيد في علاج معظم أمراض الروماتيزم.

5-  يحافظ على كثافة العظام وحمايتها، من هشاشة العظام ويقوي العضلات.

6-  يمتلك تأثير فعال في تحسين المزاج، والحالة النفسية.

7-  يساهم في الحد من أعراض مرض السل.

علاقة نقص فيتامين “د” بسرطان الثدي :

– أثبتت دراسة أميركية جديدة تم نشرها في مجلة “علم أوبئة السرطان”، أن ارتفاع نسب مستويات فيتامين د في الدم، يرفع من فرص الشفاء عند مرضى سرطان الثدي.

– يساعد فيتامين د في تقليل خطورة الأورام على الحياة، حيث اتضح أن زيادة مستويات هذا الفيتامين في الدم، تحسن نتائج العلاج عند المصابات بسرطان الثدي.

– هذه الدراسة أوضحت أيضا أن بعض السيدات اللواتي يتعرضن لأشعة الشمس بصورة يومية وبشكل كاف، أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي، بنسبة 50% من النساء اللواتي لا يتعرضن لها.

– كما فيتامين د يقلل من احتمالية الإصابة، بسرطان الثدي، وللفيتامين دور رئيسي في جعل حياة مرضى سرطان الثدي أفضل.

-أوضح الباحثون أن نقص مستويات هذا الفيتامين، مرتبطة بتطور المرض وزيادة معدلات الوفاة، وكلما قلت نسبة معدلاته في الجسم، ازدادت شدة السرطان، وارتفعت معدلات الوفاة به.

– شدد الباحثون على أن المحافظة على نسب فيتامين د وتجنب نقصه، يعد وسيلة آمنة وضرورية لمنع الإصابة بسرطان الثدي.


شارك معانا

Please Wait